لا تعطني كتابا، اغرس بداخلي حب القراءة

قراء,طفل

طفل يحب القراءة

الطفل القارئ الممتاز هو طفل واثق بنفسه، جريء، يحترم نفسه إلى حد بعيد، قادر بكل سهولة على الإنتقال من ضرورة تعلُّم القراءة إلى ضرورة القراءة للتعلُّم.

#قرأت بالأمس إهداءا للكاتب واسيني الأعرج يذكر فيه تفاصيل حدث قصير بينه وبين طفل صغير معجب به، ومعجب بالقراءة أكثر. أعجبت بهذا الطفل الصغير جدًا لدرجة أنه #ألهمني لكتابة شيئ ما 🙂

يحضرني لأقارن بن هذا الطفل الرائع وكثير من الأطفال ممن أعرفهم قول الكاتب راغب السرجاني في كتابه القراءة منهج حياة

عقول الأطفال أكبر مما نتخيل، وطاقة الاستيعاب عندهم أضعاف ما نعطي لهم، وليس من المناسب أن يكون ما في عقول أطفال #المسلمين لا يتعدى بعض أفلام الكرتون التي تتناول العنف والإثارة

أفلام الكرتون تلك من قتلت عقول الأطفال وجعلت منهم مجرد ربوتات لا يعون ولا يعقلون من هذه الحياة شيئا. إن فعل القراءة أمر مهم جدًا إن لم تمنحك شيئا ملموسًا فإنها تمنحك الكثير من #التجارب #المهارات #المعلومات #المتعة #المعرفة وتحل الكثير من عقد اللسان. وهي فعل يعلّم من الصغر ينشأ حبه في الذات وينمو مع كل يوم يمر في حياة الطفل، إنه بذرة تغرس في عقل وقلب الطفل وهو صغير، وتنمو معه كلما نمى. يشرح عبد الكريم بكار ذلك في كتابه  طفل يقرأ في قوله:

” #الأطفال الصغار يميلون بفطرتهم إلى الرتابة ( الروتين ) ويرتاحون إلى تكرار الأشياء، ومن هنا فإن من المهم أن تحرص الأم ( وكذلك الأب ) على أن تقرأ شيئا لطفلها ولو لمدة عشر دقائق، فالقراءة على نحو يومي تلقي في ( #العقل_الباطن ) لدى الطفل الإحساس بأهمية القراءة، وإلا لما أصر والده عليها في كل يوم، كما أن المداومة على #القراءة توثق الصلة بين الطفل وبين من يقرأ له : نحن نريد أن ينشأ الطفل وهو يشعر أن القراءة مثل النوم والطعام والشراب واللعب … شيء يتكرر كل يوم “

 

بعض المصادر والمواقع مهمة عليك قراتها، ترسم لك طريقا واضحا في تنمية طفل محب للقراءة وتبين أهمية ذلك:

1-  أهمية القراءة في نمو شخصية الطفل: مقال طويل نسبيا لكن ممتاز، يتميز بلغة علمية جيدة، مهم موجه تقريبا للأمهات لأنه يبين دور الأم الأساسي في تنشأت طفل محب للقراءة، وهو الموقع الذي اقتبست منه اول جملة في التدوينة، أنصحكم بقراءتهم.

2- أهمية القراءة في حياة الطفل: مقال جيد من موقع الأديبة خولة القزويني لأن به خطوات عملية دقيقة لتوجيه فعل القراءة لدى الأطفال، من حيث الكمية والكيفية والنوعية كذلك، فعملية توجيه الطفل للقراءة ليست عملية عشوائية، المقال يوضح هذه الخطوات وأهمية كل منها لأجل طفل قارئ ممتاز يرى الأهداف الإيجابية من كل يا يقوم به، منها كيفية تعزيز نمط التفكير الناقد في الطفل عبر القصة، كيف نختار الكتاب المثالي للطفل؟ تعليم الطفل نقد ما يقرأ..الخ

3- أساليب عملية تجعل أولادك يحبون القراءة: مقال للأستاذ راشد بن محمد الشعلان، من موقع صيد الفوائد، ممتاز، عنوانه كاف لشرح ما يحويه من معلومات.
الإهداء لمن يحب أن يقرأه.. تعلموا من هذا الطفل الصغير.

4- كيف تربي طفلك على حب القراءة: بعض النصائح يقدمها الخبراء لكي يصبح الطفل قارئا منذ الصغر، يبدأ المقال بسؤال” يحير الجميع، لماذا ينجذب الطفل إلى القصص التي بها عنف أو التي تحتوي على هياكل كبيرة مثل الديناصورات أو عربات النقل الكبيرة ؟!

5- 5 Reasons to Motivate You (And Your Child) to Read More  مقال جميل وبسيط باللغة الإنجليزية، يبين 5 أساب لجعلك وابنك تقرأ الكتب أكثر وأكثر .

6- The Importance of Reading Comprehension مقال آخر باللغة الانجليزية عن أهمية القراءة

7- Importance of Reading Skills

8- 8 Reasons Why Reading is So Important

 

“كنت في الرحلة الجوية الصباحية 1002 المعتادة الرابطة بين الجزائر وباريس. كنت منهمكا في القراءة والكتابة كما هي عادتي لنسيان المسافات. فجأة رأيت طفلا يتقدم نحوي بعينين مبتسمتين، وهو يقول: عمو واسيني أنا أعرفك. رأيتك في التلفزيون في حصصك الأدبية وقراءتك. هل يمكن أن تكتب لي كلمة على الورقة. للأسف كل كتبك في بيتنا ولا أحمل معي أي واحد منها. سألته هل تريد الكلمة بالعربية أم بالفرنسية؟ أجاب كما تريد عمو. أصررت. قال: أتقن الإنجليزية والإسبانية والفرنسية ولكن أكتب لي بالعربية. فهي لغتي التي أحب. أن تكتب لبالغ سهل. تعرف لغته. المشكلة هي ماذا تكتب لطفل فاجأك بحبه؟ إما أن تعطيه درسا تعليميا ثقيلا في القراءة والانتباه لدروسه وفي هذه الحالة تشبه الوالدين والمعلم، أو تمنحه شيئا آخر ينتظره منك. لا أدري هل أفلحت أم لا، ولكني كتبت له ما انتاب قلبي لحظتها: في الدنيا طيور جميلة حتى عندما تتعب لا تنزل ولكنها تقاوم التعب وتواصل رحلتها حتى النهاية. أتمناك ذاك الطائر الملون. نذهب نحو القراءة لا لكونها تعلمنا المفردات والكلمات الجديدة، هذه نجدها في القواميس ولكنها تفتح أمامنا القارات المغلقة الذي نرتادها بحرية ولا نحتاج فيها لأي جواز سفر ولا لأية فيزا ولا لإذن من أحد. ثم نسكنها أياما، شهورا، سنوات وربما العمر كله. وكلما اشتقنا لها تخبأنا في خلجانها الجميلة فهي تمنحنا الحب والراحة والأمان، واليقين بأن الحياة جميلة وتستحق أن تعاش. لا شيء يضاهي فعل القراءة. فجأة أضفت للطفل محمد هذه الكلمات في الإهداء: دمت لي حبيبا وجميلا يا محمد. ابتسامتك نور. اتركها على وجهك حتى في أصعب الظروف. ثم أرجعت له الورقة. كان في قمة سعادته. وضع قبلة على خدي الأيمن ثم انسحب نحو مكانه يقرأ الإهداء. كانت الطائرة قد بدأت في الهبوط. أجمل حظوظ الكاتب أن يأتيه طفل مثل محمد ويعطيه درسا في القراءة وحب اللغة، داخل اليأس المعمم. محمد يحب لغته، ولا يكره اللغات التي تعلمها”
17 شعبان 1435 – 15 يونيو 2014
واسيني الأعرج

#راضية_خباش

Advertisements

الأوسمة: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: