لماذا نفكر دائما في نهايات الأشياء؟

حين أقدم على أمر، يتملكني الخوف، وأفكر إلى أي حد ستؤلمني النهاية ؟ لي إيمان قوي بأن بداية أي شيء رائعة لكن ما تلبث أن تتلاشى تلك السعادة ليحل محلها حزن عميق..

لا أدري..
لماذا نفكر دائما في نهايات الأشياء رغم أننا نعيش بدايتها؟ هل لأننا شعوب تعشق أحزانها؟ أم لأننا من كثرة ما اعتدنا من الخوف.. أصبحنا نخاف على كل شيء، ومن أي شيء! حتى أوقات سعادتنا نخشى عليها من النهاية!

حياة النجوم..

في هذه الحياة كلما تقدم بنا العمر، لا نكون قد اكتسبنا سنة، بل فقدنا سنة من عمرنا بالفعل، ومع كل خيبة نفقد جزءا من روحنا. قد تكون محظوظا إذا بقي جزء من روحك يجعلك تمسك خيطا من النور تهتدي به حتى النهاية..
ولكن إن واصلنا التعرض للخيبات فسنفقد حتما روحنا كلها وقلبنا كذلك، سنعيش مثل حجر أصم لا يعلم متى ولماذا هو موجود هنا، وما هي نهايته، لا هدف له ولا أمل، يكتفي بالوقوف صامدا ينتظر النهاية.
هكذا أنا، أعيش الآن لأموت.. في كل خيبة أتعرض لها، أدرك أني فقدت بعضا مني.. حتى وصلت إلى تلك المرحلة التي تعلن فيها روحي وذاتي الرحيل. أنا لم أعد تلك الفتاة المشاغبة ،المرحة، كثيرة الكلام، كثيرة الآمال، المتفائلة دوما، والتي ترى الخير في كل شيء، تلك التي تمشي بخطوات واثقة رسمتها مسبقًا. في ذلك الزمن كنت أحب أن أضع لكل شيء هدفًا، حتى عندما أتأمل سماء الليل لا أحبذ فكرة أن مخلوقات بعظمة النجوم قد خُلقت عبثًا لتضيء سنين ثم تندثر، كنت أحب أن أأرّخها فأخترع لكل واحدة من هن قصة خيالية وكائنات خرافية، أقصها لنفسي ولصديقتها النجمات، وفي اليوم التالي أخترع قصة جديدة وبطلتها نجمة أخرى.
لكن بالنسبة لي الآن الأمر مختلف، فأنا أعيش حياة تلك النجوم التي لم تولد إلا لتموت.

#راضية_خباش

استعمال JSmol.js في صفحة ويب

استعمال JSmol.js في صفحة ويب
JSmol.js , rastop, rasmol, راستوب, دراسة الجزيئات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مرحبا متابعي مدونتي الكرام
بالنسبة لتدوينة اليوم، هي تدوينة قديمة نوعا ما، كتبتها قبل عدة أشهر، كنت أريد اضافة بعد الاضافات لها لتكون أكثر عملية، لكن لابأس أن أنشرها الآن أما الاضافات ستكون في تدوينة منفصلة.
في هذه التدوينة ستتعلم كيف تضيف لصفحتك “موقعك” معاينة لجزيئات بشكل ثلاثي الأبعاد، باستعمال ملفات PDB بنفس طريقة عرضها في برنامج الراستوب.

استمر في القراءة “استعمال JSmol.js في صفحة ويب”

دليلك في عالم الكتب أكثر 2000 كتاب ورواية

دليلك في عالم الكتب أكثر 2000 كتاب ورواية
مكتبة، كتب إلكترونية

مرحبا، متابعي مدونتي الأعزاء 🙂

إليكم هذه التدوينة التي تحتوي على أكثر من 2000 كتاب ورواية تم تجميعهم بعناية فائقة، لمختلف الكتّاب بمختلف الألوان لتناسب كل الأذواق. جمعهم استغرق وقت طويل.

استمر في القراءة “دليلك في عالم الكتب أكثر 2000 كتاب ورواية”

الانكسار.. قدر أم اختيار

قلوبنا الشفافة في كل شيء، تجعلنا عرضة لأي شيء
تصل بنا حد الإنكسار

أحيانا.. قد تكسرنا الأشياء الصغيرة
كأننا.. مجرد أغصان يابسة
أو.. أعواد كبريت فقدت قدرتها على الاشتعال
أو.. أطراف ورود لم تستطع مقاومة الانكسار
رغم كل محاولاتنا الجبّارة في أن لا ننحني أمام الريح
ولكن….
ننكسر وتنكسر قلوبنا
أهو قدر مفروض علينا هذا الذي نسميه انكسارا
أم نكون قد سلمنا انفسنا له طواعية ونحن من ألقينا بأنفسنا للتهلكة !!

التفسير العلمي للإختلاف حول لون الفستان

التفسير العلمي للإختلاف حول لون الفستان
الاختلاف في رؤية الألوان

هذا الفستان الذي أثار ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي، في هذا اليوم حسب لون، اذا سألتني سأقول بأن لون الفستان أزرق وأسود، رغم أن أغلب من رآه يقول بأن لونه أبيض وذهبي.

استمر في القراءة “التفسير العلمي للإختلاف حول لون الفستان”

كيفية الربط بين ووردبريس وموودل بدون اضافات – المستخدمين ج1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثير من مستخدمي سكريبت موودل الشهير، يفضلون وضع صفحة رئيسية كواجهة للموقع تختلف عن موودل، وأفضل خيار لذلك هو سكريبت ووردبريس لما يتميز به من خصائص وسهولة وانتشار الدعم. لذلك يواجه بعض المشاكل في كيفية جعل امكانية التسجيل من الواجهة وبنفس العضوية يمكن الدخول إلى المدرسة الإلكترونية موودل. يمكن عمل ذلك باستخدام اضافات لكن قد تشكل خطر على موقعك وكذلك قد تسبب بعض المشاكل التقنية التي أنت في غنى عنها، ثم أن الصالح منها تجده مدفوع. يأقدم لك طريقة سهلة ولا تحتاج من خلالها أن إلى أي اضافة ولا حتى مهارة في البرمجة ولا التصميم، ولا تاخذ وقتا طويلا مجرد دقائق فقط.

استمر في القراءة “كيفية الربط بين ووردبريس وموودل بدون اضافات – المستخدمين ج1”